تسجيل الدخول  \/ 
x
أو
x
x

مدوَّنة القـــاعة

Blog de la Salle de profs
Faouzi Najar has not set their biography yet

حديث المرياع

كان كبشا مهيب المنظر قوي البنية إن مشى تأسَّى به القطيع وإن حرن تَلَبَّثَ الكلّ ولكن لا أحد يعلم حقيقته ... مذ ولد أفردوه عن بني جلدته وأرضعوه لبن أمّه دون أن يكحِّل عينيه برؤيتها وعندما كبر قليلا اِقتادوه إلى الأتان حيث رضع حليبها وألفها فاُشتدّ عوده وتميّز على بقيّة الكباش بصلابته ونطيحه وتفرّد ملامحه ... المرياع؛ كبش هجين ،مخصيّ تكسوه غابة من ال...
Continue reading
131 Hits
0 Comments

تلّةالهطّاية

.....لا أزال ألوك حاضرا طائشا من خيال الماضي اصعد تلة شط "الحياة وما انا بصاعد ارى الناس سكارى وماهم بسكارى لاهم مطرقين ولا هم يناجون السماء كأنّ على رؤوسهم الطير تترصدهم عنكبوت تنسج انوال القدر فتعبث بشعث افكارهم وتخبو ارواحهم ...هجر التلة الخطاف وسكنها الغربان ،ما عاد ياويها "الهطاية "فتتلألأ بنارهم الموقدة كمسارج النجوم باعثة الحياة من العدم،تنا...
Continue reading
112 Hits
0 Comments

حكايتي والبحر...الجزء الثاني

اليوم ليس كبقية الايام ،يوم الثلاثاء يوم السوق الاسبوعية بعاصمة الدخلة،منزل تميم، تتوقف فيه جميع الاعمال ماعدا البيع والشراء ،كان من عادتنا نحن الاطفال ان نتنافس من يرافق ابي الى المدينة فالغنيمة مغرية، لكنني لم اعد احفل بالامر ،البحر يناديني وظلي يسبقني اليه.. ساركب امواجه من جديد لاسافر الى ذلك العالم السحري الذي يرتجف له القلب وتسجل الانتصارات ع...
Continue reading
133 Hits
0 Comments

حكايتي والبحر ... الجزء الأول

«حكمت المحكمة على المتهم ....بعدم سماع الدعوى» واخيرا هكذا نطق القاضي ،بالامس، بعد ان فقدت ثقتي بالحياة وتناثر كياني الى هباءات تدغدغ الماقي فتحترق الشفاه بملح الدمع وقد عجزت الى الان عن لملمتها لاعادة تشكيل المشهد كما كان فقد تركت جروحا غائرة في اعماقي وندوبا في جسدي وقلبي مع حزن دفين في عائلتي فما انكسر لا يعود ... الجزء الاول مذ وعيت في هذه الحي...
Continue reading
142 Hits
0 Comments

يخرج الحي من الميت...

طهرت قلمي بحبر من دمي لابثه وجعي يمشي على الورق فتتراقص الحروف لا جذلا ولا شجنا هو بين هذاوذاك اقتلني لاحي من جديد..من منا الحي؟ ومن منا الميت ؟ اين انت مني امي!؟ ليشهد الميت على الحي... ...................................... كانت امي تروي لي الحكاية وعيناها زائغتان كانها تنظر من وراء حجاب حدثتني بلهجة حزينة تستحضر الاحداث من جديد قالت انني اصبت ...
Continue reading
190 Hits
0 Comments