تسجيل الدخول  \/ 
x
أو
x
x

مدوَّنة القـــاعة

Blog de la Salle de profs

السّر

مشت في الممرّ الضيّق يظلّلها الجريد المتداعي أخذت نفسًا عميقًا مردّدة في خلدها -للمرّة الألف- أنّ الأكسيجين مختلف جدا في هذا الركّن من كوكب الأرض . ارتفعت على رؤوس أصابعها باحثة عن أبيها بين الممرّات .. لا وجود له ... بدأت تناديه باسمه كما تفعلُ دائما .. لا مجيب .. واصلت سيرها في خفّةٍ تملأ أنفَها رائحةُ طيب أمّها المنبعث من جلبابها الفضفاض البارد النّاعم ... هي لا تعرفُ مصدرهذه الرّائحة المنعشة في ثياب امّها .. هي خليط من ... لا يمكنها أن تحدّد.. مستحيل .. هي رائحة أمّها ..
عادت ترفع صوتها مناديةً والدها فوقعت عيناها عليه في ركنٍ ركينٍ ظليلٍ يفترشُ الأرض ويتوسّد مرفقه
فقالت :" هكذا إذا تنام هنا وتتركني أركض في الواحة طولا وعرضا باحثةً عنك.." ابتسم ابتسامة صغيرة وقال بصوته العميق :"لم أكن نائمًا ..أردتُ أن تجديني بنفسك ."
جثت على ركبتيها وأحاطت رقبته الضّخمة القويّة بذراعيْها و قبّلته من خدّه الملوّح بالشمس الحارّة . شعرت به يشدّ نفسه وينأى بوجهه عنها كعادته .. فهو لا يحبّ هذا الاستعراض العاطفيّ ولا أحد غيرها في أسرته يجرؤ على كسر الحواجز التي يحيط بها نفسه .
تربّعت قربه وقالت :" ألن تكفّ عن أن تبدو في كلّ مرّة أشدّ وسامة من المرّة السّابقة ..." ضحك بصوت خفيضٍ وقال لها :" كفّي أنت عن المكر والتّهريج !!" افتعلت الجديّة ورفعت حاجبيْها وقالت :"كما أعلمتك ستخصّص كلّ وقتك لي .. وستعلّمني كلّ شيء عن زراعة النّخيل .. كلّ مستقبلي يتوقّف على ذلك .. "
ابتسم والدها من جديد وقال : " ستدوّنين " كل شيء" على دفترك الورديّ ؟ هي أمورٌ لا تُقال ولا تُكتب ..هي تفاصيل تُعاش .. تجري في دمكِ وتتغلغلُ في مسامّ جلدك ... " نظرت إليه مليّا وضيّقت عينيها وقالت مفتعلةً الصّدمة : " هل تلمّح إلى أنني طفلة مدلّلة لا أفهم شيئا في الواحة ؟ أنسيت أني كنت ألعب تحت قدميك وأنت تغرس وتسمّد وتسقي وتداوي وتحمي وتقطع ؟؟!! "
توقّّفَ عن الإبتسام وقال بصوته العميق الأجشّ : " لا أظنّك حقّا في حاجةٍ إليّ .. كتبكِ الضّخمة وجهازك العجيب لن يتركا مجالا لأيّ لبس أو غموض .. ومازلت أذكر ما قرأتِه لي عن كيفيّة توفير الإضاءة للتّمور من أجل تحسين جودتها وهو ما لم يكن لي به علمٌ .." قامت من جلستها وجثت على ركبتيها قبالته وقالت بجديّة بالغة : " الكتب الضخمة ... هل سأجد فيها السّر ؟ "
" أي ّسر ّ ؟"
" السرّ .. ذلك الأمر الذي لا يُقال ولا يُكتب .. ذلك الذي يسري في الدّم ويسكن المسامّ .. "
ألفة فرح .

بقلم الطيب الجوادي...
لكل مناسبة حكاية .. ( الحكاية الاولى )
 

Comments

No comments made yet. Be the first to submit a comment