مدوَّنة القـــاعة

Blog de la Salle de profs

Narrations  et histoires courtes écrites par les membres de la salle.

Sous-catégories de cette catégorie :

مذكرات الطيب الجوادي الساخرة

يوم من أيام الجوادي وهو يدرّس في سنّ الثانية والستين!

أيقظته زوجته بكلّ حرص،فقد عاد للنّوم بعد ان صلّى الفجر في المسجد ،جاءته بأدوية الضغط والسكر والقلب والمعدة والكبد ،ولأنه نسي أين وضع حذاءه آخر مرة فقد قضت وقتا طويلا تبحث عنه في زوايا البيت،تناولت بدورها دواءها ،وساعدته على النهوض وأسندته حتى وصل إلى المطبخ ،حيث تناولا معا إفطارا خفيفا يراعي الأمراض المزمنة التي يعانيان منها،بعد ان فرغا من إفطارهما...
Lire la suite
419 lectures
0 commentaires

حديث المرياع

كان كبشا مهيب المنظر قوي البنية إن مشى تأسَّى به القطيع وإن حرن تَلَبَّثَ الكلّ ولكن لا أحد يعلم حقيقته ... مذ ولد أفردوه عن بني جلدته وأرضعوه لبن أمّه دون أن يكحِّل عينيه برؤيتها وعندما كبر قليلا اِقتادوه إلى الأتان حيث رضع حليبها وألفها فاُشتدّ عوده وتميّز على بقيّة الكباش بصلابته ونطيحه وتفرّد ملامحه ... المرياع؛ كبش هجين ،مخصيّ تكسوه غابة من ال...
Lire la suite
532 lectures
0 commentaires

تلّةالهطّاية

.....لا أزال ألوك حاضرا طائشا من خيال الماضي اصعد تلة شط "الحياة وما انا بصاعد ارى الناس سكارى وماهم بسكارى لاهم مطرقين ولا هم يناجون السماء كأنّ على رؤوسهم الطير تترصدهم عنكبوت تنسج انوال القدر فتعبث بشعث افكارهم وتخبو ارواحهم ...هجر التلة الخطاف وسكنها الغربان ،ما عاد ياويها "الهطاية "فتتلألأ بنارهم الموقدة كمسارج النجوم باعثة الحياة من العدم،تنا...
Lire la suite
491 lectures
0 commentaires

عُبُورٌ

هناكَ شيء غامض يجعلك تفتتن بمكان لا تعرفه إلاّ في صفحات كتب التاريخ أو في آثار جاثمة على وجه الأرض، أمر مُبهم يجعل الماضي السّحيق يتربّع في خانة من خانات حنينك إلى لحظات البداية ، إلى طفولةِ البشرية ، إلى أولى الخطوات الدّارجة في سُلّم الزمان ... تنبهر بحضارة ذابت بين طيّات الدهر و انتهت ، غير ان النّسيان لم يلفّها ... مصر الفرعونية تغدغ خيالي دوما...
Lire la suite
630 lectures
0 commentaires

لكل مناسبة حكاية .. ( الحكاية الثانية )

جاء متاخرا عن موعده عندما دخلنا قاعة الدرس .. وحين دخل وحيدا كان من السهل ان نلاحظ هيئته وشكله وسمته .. اشعث اغبر على ذقنه نبتت لحية شائكة وهوبعد فتى لم يتخطّى عتبة العمر الغض .. صفّف شعره الكثيف المهلهل وقد علاه بعض غبار امتزج بما طفح على سطحه من القشرة .. انحشر بدنه الضئيل في قميص خفيف وبنطال انتقي من كومة الملابس المستعملة فجاء زيه غير منتظم ول...
Lire la suite
567 lectures
0 commentaires